... نسخة للطباعه ...اضف الى المفضله

 

 

 

 
 
 

 

الاكثر تصفحا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 موقع الشاعر زهير الدجيلي

 

 

المعذرة لوما أجاج الورد مني

عدد المشاهدات   2980
تاريخ النشر       09/04/2012 02:46 PM





... المعذره لو ما اجاج الورد مني .. ماعندي عنواج يعمري, وعمري ضيعني

طالت الغيبة وطال مشوارج ..
وشحّت عليّ المدن بأخبارج ..!
كنتي رسالة حب توصلني الصبح
قبل الشمس كل يوم بخبارج ..
وكانت سلاماتج محّبة في عيون الناس
من كان الوطن عنوانج ودارج ..


وكانت وجوه الناس تضحك لي
لأن كان القمر ليلية خطارّج ..
ولمّا يجي وقت الربيع ,
أبقلبي كانت تطلع أزهارج ..
وكل يوم أكتب لج قصيدة زاهية
ويزهي الوطن بأ شعاري وأ شعارج ..
تالي الوطن ويّ زما ني , قافلة بصحرا
خذتها الريح صفرا , وضاعت أخبارج ..!


ياهو اليّدليني اذا صارت وجوه الناس غبرا ؟؟
ومابقت بس التعازي والحزن و الغربة واسرارج ؟!
ومنهو اليّدلّينّي أذا مابقى عند العاشقين
الصبر , ذاك الليّ نريده , والتمّنيّ ..؟؟
 
المعذرة .. لو ما أجاج الورد منيّ
 
ماعندي عنوانج يعمري , وعمري ضيّعني !
** ** **

كان الوطن ياحبي جنسية عشقنا
وحبنا بالغربة يعمري وطن ثاني ..
وفي بطاقة حبنا مرسوم الوطن
نخلة وشمس , عنوان حبنا وأنتي عنواني ..
وكانت مدينة حبنا من أحلى المدن
عشاق كل الأرض كانوا بيها جيراني ..
وأنتي أحتفالي وبهجتي وعيدي
وأنتي قصايد حبيّ وأنتي كل ألحاني ..
وعقد الهوى عنوان بيتج يابعد بيتي
كان الحديقة الأزهرت للقاصي والداني ..
كانت طيور الجنة متعودة تجينا
يوم كان الوطن ما عدنا أبّداله أي وطن ثاني ..
و كانت بساتين الفرات أبكثر عشاق العراق
وكل سنة أيلمهم نخل بستانج وبستاني ..

تالي الزمن .. خلا الوطن ظلمة وعطش
وأهله سبايه .. وموتهم مجّاني ..!!
أشرفهم ايحكمه النذل والمرتشي
وأكرمهم يدوسه حذاء الزانية والزاني ..!!
وأنا يعمري من عذ ابي وحسرتي
مثل الوطن هذا الزمن خلاني ..
أكتب لج أشواقي الحزينة بالعراقي
وأنتظر منج جواب وكل خبر ماجاني ..
ترجع مكاتيبي يعمري والجواب يقول:
( ماموجودة ) بالآمريكي والأيراني ..!!
ياخوفي بس لاموت وماأسمع خبر
عنج وعن أحبابي أو خلانيّ ..
المعذرة لوما أجاج الورد مني
ماعندي عنوانج يعمري , وعمري ضّيعني ّ..
** ** **
المعذرة ياحبيّ , بكرة عيد ميلادج ..
بكرة يمرّ بينا الربيع , وهو ميعادج ..

متعّود ايمرّ كل سنة يسأل عن الأحباب
يبوس الحديقة الليّ زرعناها سوا
ويزرع له وردة جوري عند الباب ..
مايدري صارت دنيتي
دنية غريبة أتضّيع الأصحاب ..
كل يوم تقطع مهجتي
تقطعني وردة من هوى الأحباب ..
حتى صرت أنا الذي عني حجه السياب :
( أنا الماضي الذي سدوا عليّ الباب )!
بكرة يمر بي الربيع وهو ميعادج
شراح أسوي ّّ ؟ لو سألني عنّجّ ورادج ؟؟
شراح أسوّي ؟ لو أجاني جايب أمرادج ؟
وين الورد والحّنةّ والقداحّ أوديهّم ..؟
وأشعاري لوطار الكناري من يغنيهّم ؟ّ!
وين الوطن والناس والأحباب ؟؟
وين الآغاني اللّيّ كنت أزرع وطن بيهم ..ّ؟
لميّت الج أمس المسا كل الهدايا وصور أعيادج
وأتخّيلت وجهج يضوّي لي ويّرد الوحشة عني ..
المعذرة , لوما أجاج ألورد مني ..
ضيّعت عنوانج يعمري , وعمري ضيّعني ..
** ** **
بعده جمال الكون يرسم ضحكة أشفافج ؟
بعده الحمام أيرفرف بجنحانه
من كثر الفرح ياعمري لوشافج ؟
بعده الورد من يطلع بوقت الصبح
يتمنىّ لو طاح الندى يبوسج من أشفافج ؟
بعده الشعر وأحلى القصايد
تنكتبّ باحلى القوافي الترسم أوصافج ؟
لاما أظن ! .. لاما أظن ياعمري في هذا الزمن ..!
وين الورد يطلع أذا ماتت بساتين الوطن ؟
وين الحمام أيرفرف بجنحانه
لو صار النخل , نخل الحرايق والمحن ّ؟
وين المحبة تنزرع ؟
لوجفت أبقلب العراق أنهار حبنا والمزن ؟؟
بعدين وين القاج ياعمري
ابوطن محروق والكلّ بي يّون ّ؟؟
المعذرة لوما اجاج الورد منيّ
ماعندي عنوانج يعمري, وعمري ضيعني

** ** **
زهير الدجيلي : 2004م

 

 





   

   تعليقات القراء

 
 نرجو الألتزام بآداب الحوار والتعليقات تعبر عن آراء اصحابها ولاتعبر عن رأي صحيفة "الجيران "
 

 

اضف مشاركتك 

  ألأسم: البريد:  
 

Please Enter the characters in the image below

This Is CAPTCHA Image
 
           

 

 
 
 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

aljeeran.net